جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

مكانة العلماء وعاقبة من ينتقص منهم

العلماءُ هم زينةُ الأرض وهداةُ الناس في دياجير الظلام، وهم كالماء والغيث للأرض المقفرة , وكالشمس للدنيا، وكالعافية للناس، والناس بحاجة إليهم كحاجتهم للطعام والشراب بل أشدُّ.
وفي هذا يقول ابن مسعود: “لا يزالُ الناسُ صالحين متماسكين ، ما أتاهم العلمُ من أصحاب محمدٍ ومن أكابرهم ، فإذا أتاهم من أصاغرهم هلكوا”
يقول الحافظ ابن عساكر في كتابه تبيين كذب المفتري
وهو يقدم نصائحه لطلبة العلم في فضل العلماء ومكانتهم: واعْلَمْ يَا أخِي – وَفَّقَنَا اللهُ وَإيَّاكَ لِمَرْضاتِهِ، وَجَعَلَنَا مِمَّنْ يَخْشاهُ ويَتَّقيه حَقَّ تُقَاتِهِ – أَنَّ لُحُومَ العُلَماءِ مَسْمُومَةٌ،وَعَادةُ اللهِ في هَتْكِ أسْتَارِ مُنْتَقِصِيهِمْ مَعْلُومَةٌ، لأنَّ الوَقِيعَةَ فِيهِمْ بِمَا هُمْ مِنْهُ بَرَاءٌ أمْرُهُ عَظِيم، والتَّناوُلُ لأعْراضِهِم بالزُّورِ والافْتِراءِ مَرْتَعٌ وَخيمٌ، والاختِلاقُ عَلَى من اخْتارهُ اللهُ مِنْهُم لِنَعْشِ العِلْمِ خُلُقٌ ذَمِيمٌ).
ويقول ايضا: ((من أطلق لسانه في العلماء بالثلب ابتلاه الله قبل موته بموت القلب)) .
ويقول الإمام الطحاوي رحمه الله في عقيدته: ((وعلماء السلف من السابقين ومن بعدهم من التابعين أهل الخير والأثر وأهل الفقه والنظر لا يذكرون إلا بالجميل ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل)).
ويقول ابن المبارك رحمه الله في السير: ((من استخف بالعلماء ذهبت آخرته، ومن استخف بالأمراء ذهبت دنياه، ومن استخف بالإخوان ذهبت مروءته))
والله سبحانه لم يعلن الحرب الا على اثنين: آكل الربا والمعادي للعلماء الاولياء. فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ الله قال: مَن عادى لي وليًّا فقد آذَنتُه بالحرب))
وروى الخطيب البغدادي عن أبي حنيفة والشافعي رحمهما الله أنَّهما قالا: “إن لم يكن الفقهاء أولياء الله فليس لله ولي”.
ويقول شيخُ الإسلام في »الفتاوى الكبرى”وهو يتعود من كل فعل او قول منتقص من قدرهم حاط بمكانتهم: «نعوذ بالله سبحانه مما يفضي إلى الوقيعة في أعراض الأئمة, أو انتقاص أحد منهم, أو عدم المعرفة بمقاديرهم وفضلهم, أو محادتهم وترك محبتهم وموالاتهم, ونرجو من الله سبحانه أن نكون ممن يحبهم ويواليهم ويعرف من حقوقهم وفضلهم ما لا يعرفه أكثر الأتباع, وأن يكون نصيبنا من ذلك أوفر نصيب وأعظم حظ ولا حول ولا قوة  إلابالله” »

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.