جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

موجة الغلاء بالأسواق المغربية

خالد المرابظ

استطاعت بعض الخضر و على رأسها الطماطم خلق حراك شعبي واسع سواءا داخل فضاءات التواصل الاجتماعي أو مباشرة بين المواطنين ، موجة الغلاء التي تعرفها الأسواق المغربية بدون استثناء خلقت نقاشا وطنيا شعبيا بل حتى بين المسؤولين حيث كانت تصريحات هنا و هناك و كما أن عددا من المسؤولين اعترفوا بأن ليس الأسباب الطبيعية و حدها من كانت وراء هذا الإرتفاع المهول في الأسعار بل هناك عدة عوامل دخيلة هي تلهب الأسعار و من خلال تتبع المواطنين لهذا الحراك و ما واكبه من نقاشات سواءا من طرف المسؤولين أو المهنيين أو العامة فإنه يتبن و جود أربع عوامل غير طبيعية كانت السبب الرئيسي في هذا اللهيب الذي أصاب تقريبا جميع المواد على رأسها الخضر و اللحم و هي:
أولا: كثرة الوسطاء بين الفلاح المنتج و الزبون المشتري و هناك من يستفيد من إقتصاد الريع ( وكلاء أسواق الجملة ).
ثانيا: الاحتكار كثيرا من التجار أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة يقومون باحتكار بعض المواد و العمل على رفع أثمان همهم الوحيد مراكمة الأموال على حساب المواطن .
ثالثا: التصدير حيث يعمل الكثيرين من المنتجين الكبار و بعض الوسطاء إلى تصدير المنتوجات للدول التي تدفع أكثر دون مراعاة المصلحة الوطنية و حق المواطن في الحصول على منتوج بلاده أولا و بثمن معقول.
رابعا: كلفة الإنتاج خاصة أمام إرتفاع أثمان المحروقات و يمكن إضافة ارتفاع الضرائب الغير مباشر كذلك على تكلفة الإنتاج.
اليوم أصبحت الرؤية واضحة و الحراك كشف المستور و لم يبقى من الحكومة الموقرة سوى اتخاذ القرارات السياسية لحماية مصالح المواطنين أولا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.