جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

تطوان : في غياب تدخل السلطات المعنية طرقات تطوان تحتل من طرف متسولي مدمني المخدرات القوية

الحياة الشمالية

إستفحل بشكل لافت للإنتباه ظاهرة السعاية والتسول خاصة وسط مدمني المخدرات القوية الذين يرابضون بالطريق المشهورة بباب النوادر وبملتقى طرق مابين المدينة العتيقة وبداية شارع أبو بكر الصديق وسعد بن أبي وقاص ، يبتكرون تقنيات وأدوات للتسول مابين وضع وصفات طبية وعلب الأدوية امامهم وبين إبداء عاهاتهم وإعاقاتهم الجسدية ،كل هذا قصد التأثير في نفوس المارة والظفر بعطفعهم.

وقد اتصل بالجريدة عدد من تجار سوق باب النوادر وشارع الجزائر عبروا عبر تصريحات لهم عن تذمرهم للوضع المزري الذي بات يعيشه محيطهم التجاري جراء هؤلاء المتسولين الذين يحتلون تلك الطرق ويقسمون الأدوار فيما بينهم لتبادل الأمكنة على مدار يوم كامل.

كما أشاروا في تصريحاتهم إلى أن التسول بهذه الطرق تزداد استفحالا بسبب لا مبالاة وعدم تدخل السلطات المحلية التي أضحت عرضة للإنتقاد حيث تكتفي فقط بتتبع أثار الباعة الجائلين لمنع عرض سلعهم والتضييق على حاملي السلع الذين يقومون بتوزيعها للتجار أثناء وضعها بمحاذات المحلات التجارية ، وبالتالي فتح المجال أمام المتسولين من مدمني المخدرات القوية لاحتلال الطريق ليمارسوا نشاطهم بكل حرية دون إشهار سيف القانون على رقابهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.