جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

امرأة تضع مولودها في ساحة مستشفى محمد الخامس بطنجة بعد رفض الإدراة استقبالها

 

الشمالية — حسن لعشير

شهد مستشفى محمد الخامس بطنجة اليوم الأحد 12 مارس 2023 ، فضيحة من العيار الثقيل ، فصولها تتجلى بوضوح في وضع امرأة لمولودها في ساحة المستشفى اضطراريا ، بعدما رفضت الادارة استقبالها في الوقت المناسب .
وحسب معلومات دقيقة توصل بها موقع ” الحياة الشمالية ” من شهود عيان ، مفادها انه بعد أن فاجأها المخاض اثر تماطل الأطر الصحية والتمريضية في التعاطي مع حالتها المستعجلة ، اضطرت وضع مولودها في الساحة ،
ورجحت مصادر أخرى، ان يكون التوتر والحالة النفسية الناجمة عن التعامل السيء من قبل الموظفين مع المرافقة للمرأة الحامل هو الذي عجل بمخاضها في هذه الوضعية . ومن ثم حاولت إدارة المستشفى تدارك الوضع ، فتحركت أطقمها الطبية على الفور لنقل المرأة ووليدها على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات من أجل مباشرة عمليات الانقاذ والاسعاف .
هذا ، وقد خلفت الحادثة ، موجة استنكار واسعة في أوساط مرافقي المستشفى الذي يعد أكبر منشأة من نوعها تابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية على الصعيد الجهوي .
وللاشارة فإن هذه الحادثة المأساوية هي الثانية من نوعها خلال أسبوع واحد ، حيث سبق لامراة أخرى أن اضطرت لوضع مولودها في ساحة المستشفى الإقليمي لمدينة اليوسفية ،اعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على أثره عن فتح تحقيق في الواقعة ، واليوم تتكرر نفس النازلة ، لهذا فإن الجمعيات النسائية بالمغرب التي تتكون أغلبها من النساء العوانس اللواتي يتبجحن في كل مناسبة بحقوق المرأة ويطالبن إثرها بالمساوات بين الجنسين في الإرث وغيرها من المطالب التي تمس النصوص التوقيفية ، يتكرر ذلك في جميع المناسبات التي تهم المرأة ، لاسيما في مناسبة عيد المرأة يوم 8 مارس من كل سنة ، فالمطلب الحقيقي للمرأة هو توفير لها المستشفى بكل ما يستلزمه من معدات طبية لوضع مولودها بالمجان دون تعقيد إالاجراءات الادارية في وجهها كأنها ستدخل الى المسجد لأداء الصلاة ، هذا هو المطلب الحقيقي والموضوعي الذي يهم النساء ، ومن الواجب على الجمعيات النسائية أن يطالبن بمثل هذا النموذج رأفة ورحمة بالمرأة وتكريما لها ، أما المطالبة بتحريف النصوص الشرعية فهو أمر توقيفي ، لا يحتاج الى الكلام الفارغ ،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.