جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

طنجة : الحمامي يكسب صراعه أمام بولعيش ويضع الريسوني رئيسا لجماعة العوامة

 

الحياة الشمالية
حسن لعشير

توصل موقع ” الحياة الشمالية ” من مصادر موثوقة بخبر دقيق ، مفاده أن مجلس جماعة العوامة التابعة لعمالة طنجة أصيلا ، بعد عزل الرئيس السابق حسن الفتوح بحكم قضائي صادر عن المحكمة الإدارية بالرباط ، تم اليوم الخميس 6 ٱبريل انتخاب عبد الرؤوف الريسوني عن حزب الاستقلال رئيسا جديدا للمجلس الجماعي للعوامة التابعة إداريا لعمالة طنجة ٱصيلا بعد حصوله على 16 صوتا من أصل 18 صوتا ، بحضور رئيس قسم الجماعات الترابية بولاية الجهة محمد العمراني ، كما جرى ٱيضا انتخاب النواب الٱربعة لرئيس المجلس ، وهم : محمد رضا الزوحال ، ورشيد العمري البركي ، وقاسم البدوي ، ونورى بنعيسى المالكي كلهم ينتمون إلى حزب الاستقلال ، وبعد هذه التشكيلة لرئاسة المجلس ونوابه الٱربعة استشاط محمد بولعيش عضو مجلس النواب ورئيس جماعة اكزناية عن حزب الاستقلال غضبا لما تم أقصاء العضو محمد النوري الذي كان من اقتراحه ودعمه ، مما ولد صراعا حقيقيا بينه والحمامي من نفس الحزب وهو ٱيضا يشغل منصب عضو مجلس النواب ورئيس مقاطعة بني مكادة ، الذي كان يدعم عبد الرؤوف الريسوني بتزكية من حزب الاستقلال ،
في حين حصل المرشح الحسوكي المنتمي إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن صوت واحد ، كما عبر بعض المستشارين عن غضبهم أثناء انتهاء الجلسة بعد تنصل الرئيس عن وعوده بخصوص إدخال أحد المستشارين في المكتب المسير ،
هذا ، ويتوفر حزب الاستقلال على 16 عضوا من ٱصل 18 عضوا في المجلس الجماعي للعوامة ،في حين يتوفر كل من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري على عضو واحد لكل منهما ،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.