جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

مؤتمر منظمة نساء الأصالة والمعاصرة نحو عرس تنظيمي و ديموقراطي جديد

هذا ما يميز نساء الأصالة و المعاصرة، الاعتزاز بالمكتساب و تثبيتها و العمل على تنزيل الثابت الدستوري و هو الاختيار الديموقراطي.

كما يعمل الجميع لا وجود لخيار ديموقراطي بدون أحزاب سياسية حقيقية، قوية بديموقراطيتها الداخلية التي تنهجها، ثابتة بالتنظيمات الموازية لها و المتعددة الفئات، و لعل من أبرز تنظيمات جّل الأحزاب السياسية بالعالم، التنظيمات الشبابية و النسائية و تعد منظمة نساء الأصالة والمعاصرة إحدى أهم الهيئات النسائية الحزبية في المغرب التي تدافع و تترافع عن قضايا النساء تواجدهن السياسي الدائم في المناصب و المراكز بغيتة تعزيز العمل النسائي القائم على مشروع حداثي ديموقراطي و وطني هام و مهم.

مما يستوجب علينا كمناضلات لحزب الكبير بقيمه و أفكاره و مقتراحاته أن نكون قدر المهمة و هي تمثيل الوطن و تمثيل قيم الحزب و مبادئه العظيمة، أن نكون أيضا قدر اللحظة التي سنختار قيادة المنظمة و هي التي تتميز بكفاءات نسائية تشرف الوطن و نعتز بها داخل الحزب سواءاً على المستوى العالمي، الوطني، الجهوي أو الاقليمي و محلي دائما.
يجب علينا نحن في هذه المحطة التي سيكون لها دور تاريخي في تعزيز صفوف منظماتنا العتيدة و حزبنا القوي بقياداته و مناضليه و مناضلاته.

إن تفكير في المنظمة و في مستقبلها لهو أمر ضروري و أساسي من أجل بناء مغربي حداثي، ديموقراطي جديد.
إن هذا المؤتمر يجب عليه أن يحقق الغايات التي بنيت من أجلها المنظمة و من أجل مشروعها التنويري الكبير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.