جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

قاعات عمومية بتطوان تحتضن أنشطة حزبية

أجدني جد مسرور بخبر إحتضان قاعة عمومية ( القاعة الكبرى لدار الثقافة بتطوان) لنشاط حزبي البارحة لإحدى الشبيبات الحزبية بمدينة تطوان بعد حصار طويل إمتد لسنوات ساهم في تقليص فعاليات الأنشطة التأطيربة الترافعية للأحزاب والنقابات بتطوان ، سبق لنا أن طالبنا كفريق للعدالة والتنمية بمجلس جماعة تطوان في دورة فبراير العادية لسنة 2024 بملتمس لجعل القاعات العمومية فضاءات مفتوحة للتأطير والتكوين . القيام بدور الوساطة السياسة يعد آلية من آليات ترسيخ ثقافة التغيير وتكوين النخب القادرة على مواكبة الأوراش الكبرى بالبلد.
الكل يدرك أن التأطير السياسي يساهم في إندماج الشباب في الحياة السياسية ، يلامس تطلعاتهم المستقبلية ويجيب على تساؤلاتهم المركبة ، التأطير كذلك يستوعب التيار الرافض لفكرة المشاركة في دورة المشهد السياسي لطغيان منطق الإحباط والفتور . التأطير يعد كذلك آلية من آليات مواجهة التفكير العدمي والسلبي يبث روح التفاؤل يدمج الشباب في النسق التنموي ويجعلهم آلية للبناء وبالتالي مواكبة ورش الإصلاح والتنمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.