جريدة ورقية إلكترونية تهتم بأخبار المغرب

يتزايد عدد الاثرياء في المغرب، وفي مقدمتهم الدار البيضاء ومراكش وطنجة

الحياة الشمالية / سعيد المهيني

كشف تقرير لشركة هينلي آند بارتنرز عن نمو كبير في عدد الأثرياء الذين يمتلكون ثروات تتراوح بين مليون ومليار دولار في ثلاث مدن مغربية: الدار البيضاء ومراكش وطنجة . وهي الدار البيضاء التي تحتل المركز الأول والتاسع في أفريقيا حسب ما اشارت إليه صحيفة ” لاراثون ”

كما صنف “تقرير الثروة الإفريقية” لسنة 2024 مدينة طنجة ضمن المحليات الإفريقية التي تعد موطنا لأغنى الأشخاص الذين تتجاوز ثروتهم المليون دولار أمريكي. فهي موطن لألف مليونير، وتحتل المرتبة 17 في أفريقيا والثالثة في المغرب، بعد الدار البيضاء ومراكش.

وأبرز التقرير نفسه أنه يوجد بمدينة طنجة أيضا ستة أثرياء تتجاوز ثروتهم 100 مليون دولار، في حين يعيش بها شخص واحد تتجاوز ثروته مليار دولار (لأول مرة)، مسجلا بهذه الأرقام ارتفاعا في النسبة. من ثروة المدينة بنسبة 42%.

ويشير نفس التقرير إلى أن “طنجة، التي يطلق عليها أحيانا بوابة أفريقيا، هي مدينة ساحلية كبرى تقع شمال المغرب، على سواحل البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي. وتشتهر بشواطئها وحياتها الليلية، كما يعد خليج مارينا الجديد أيضًا من المعالم المميزة للأثرياء.

و اضاف إلى أن عدد الأغنياء في المغرب شهد نموا بنسبة 35% بين عامي 2013 و2023. أما مراكش، حسب نفس المصدر، فتحتل المرتبة 13، بوجود 1400 مليونير، و12 مليونيرا تتجاوز ثرواتهم 100 مليون دولار و2 المليارديرات.

ووفقا للتقرير، تصدرت جنوب أفريقيا بالقارة السمراء من حيث عدد الأثرياء الذين تتجاوز ثرواتهم المليون و100 مليون دولار، ورغم انخفاض أعدادهم بنسبة 20% خلال العقد الماضي، إلا أنهم ما زالوا في المقدمة. أما مصر، فتصدرت قائمة الدول من حيث عدد المليارديرات، حيث يوجد بها سبعة مليارديرات، رغم انخفاض الثروة بنسبة 22% خلال الفترة من 2023 إلى 2023، بحسب التقرير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.